هذا الفيديو غير ملائم للمشاهدين تحت 18 عامًا، لمشاهدته عليك التسجيل بالموقع و ادخال عمرك في الاعدادات

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول لتأكيد عمرك.

التالي

فيديو حادثة الاسماعيلية قطع رأس صديقه

24,045 مشاهدة· 02 Nov 2021
يوتيوب عربي
يوتيوب عربي
5 subscribers
22

⁣فيديو جريمة الاسماعيلية ذبح و قطع رأس صديقه، حيث انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو جديد للجريمة البشعة التي هزت الشارع المصري لشاب قام بطعن زميله في أحد شوارع محافظة الإسماعيلية حتى الموت، وقام بقطع رأسه وفصله عن الجسد والتجول به في الشارع وسط صرخات المارة في مشهد هستيري دموي لم يتم الكشف عن أسبابه الحقيقية حتى الآن.
وشهدت مدينة الإسماعيلية في مصر جريمة قتل بشعة، حيث ذبح شاب زميله أمام المارة وتجول برأسه في الشارع.
وفوجئ المارة بشارع طنطا والبحري في المدينة بشاب يقتل زميله ويفصل رأسه عن جسده ثم تجول به في الشارع.

سبب جريمة الاسماعيلية

تبين من التحريات الأولية لرجال المباحث، أن سبب الحادث هو انتقام القاتل بسبب وجود علاقة غير شرعية بين القتيل ووالدة القاتل.
وتعكف الأجهزة الأمنية حاليا على معرفة السبب الحقيقي وراء الحادث ودوافع ارتكابه بهذه البشاعة، حيث استدعت عددا من شهود العيان وأصحاب المحال بالمنطقة للاستماع لأقوالهم.
وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت" إن المجني عليه يدعى محمد الصادق، 42 عاما، مقيم في منطقة البلابسة في نطاق حي ثان الإسماعيلية.
ومن جانبها، أكدت وزارة الداخلية في بيان لها، أن القاتل مهتز نفسيا وسبق حجزه بإحدى المصحات للعلاج من الإدمان.
وذكرت أن القاتل يعمل بمحل أثاث خاص بشقيق المجني عليه، وقام بالتعدي بساطور على القتيل مما أدى إلى فصل رأسه، وكان يهذي بكلمات غير مفهومة. تم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.


تفاصيل جريمة قتل الإسماعيلية
وظل الشاب يضرب المجني عليه بسكين ضخم على رأسه، ويقف ثوانى ثم يكمل، وبعد أن قطع رأسه، حمل حقيبة سوداء كانت معه وسار في الشارع بهدوء وهو يمسك الرأس في يد يستعرضه أمام المارة، قبل أن يدخله في كيس بلاستيك كان معه، فضلا عن تعديه على عدد من المارة بالسكين الكبير، مما أثار غضب الأهالي وطاردوه بالجري خلفه إلى أن أمسكوا به وسلموه للشرطة.


مصور الفيديو يروي تفاصيل الجريمة
ومن بين الأهالي الذين التقطوا بكاميرات هاتفهم المحمول تفاصيل الجريمة، كان الشاب عمر أبو خريبة، الذي كان في منزل أحد أصدقائه بشارع البحري بالإسماعيلية، الذي شهد الواقعة، وخرج إلى شرفة المنزل بالطابق الثاني، بعد تعالي أصوات الصراخ من السكان والمارة بالشارع، ليتفاجأ بالقاتل وهو يضرب الضحية بالسكين لعدد من الدقائق إلى أن فصل الرأس عن الجسد وأخذه وترك الجسم بالشارع، فقام بتصوير الواقعة.

سبب خوف الأهالي من التدخل
«كان في إيده خرطوش بيطلعه في وش أي حد بيحاول يتدخل»، هكذا أوضح «عمر» سبب خوف الأهالي والمارة بالشارع من التدخل وإبعاد القاتل عن ضحيته، بجانب السكين الضخم الذي فصل به الرأس عن الجسد.


مفاجأة في أقوال القاتل للأهالي
ولما يزيد على 5 دقائق، ظل الشاب يضرب الضحية بالسكين إلى أن قطع رأسه، بحسب «عمر»: «فضل يخبط ويقف شوية وبعدين يخبط ويقطع»، لافتًا إلى أنه بعد ذلك ركض الأهالي خلفه وأمسكوا به: «لما اتمسك قالهم إن القتيل اغتصب أمه وأخته»، مختتمًا أن القاتل والضحية من نفس المنطقة بشارع البحري في الإسماعيلية.

أظهر المزيد

 2 تعليقات sort   ترتيب حسب


Tamermohamad
Tamermohamad منذ 25 أيام

لا حول ولا قوة إلا بالله?

1    0 الرد
التقنية اليوم
التقنية اليوم منذ 25 أيام

لا حول ولا قوة الا بالله

1    0 الرد
أظهر المزيد

التالي