watermark logo

التالي


المسيح السيبيري لحظة اعتقاله من الشرطة الروسية

21 المشاهدات
يوتيوب عربي
4
نشرت في 23 Sep 2020 / في الأخبار الرائجه و الترند

⁣زعيم طائفة سيبيريا قيد الاعتقال في روسيا، ادعى أنه المسيح خلال عملية شاركت فيها القوات المسلحة والطائرات. وقالت لجنة التحقيق المكلفة بالجرائم الخطيرة، إنها اعتقلت سيرغي توروب، الشرطي السابق، المعروف لدى أتباعه باسم فيساريون واثنين من مساعديه.

وأظهرت لقطات نشرها المحققون سيرغي توروب البالغ من العمر 59 عاما بشعر أشيب طويل ولحية ورجلين آخرين يقودهم كوماندوز مقنع من شاحنة نحو طائرة هليكوبتر في منطقة نائية في كراسنويارسك بسيبيريا.

وقال توروب، الضابط السابق في شرطة المرور، إنه عاش "صحوة" عندما فقد وظيفته في العام 1989 خلال فترة حكم النظام الشيوعي المنهار.

وفي العام 1991، أسس سيرغي توروب ما يعرف الآن بكنيسة العهد الأخير، التي انضم إليها عدة آلاف من المؤمنين وشكلوا طائفة فيساريون في قرى نائية في سيبيريا.


⁣وكشف المحققون أن سيرغي توروب الذي نصب نفسه في مكانة المسيح والبعض من أعوانه، طلبوا أموالا من أتباعه واساءوا إليهم عاطفياً. كما أشارت لجنة التحقيق أنها تتهم زعيم الطائفة بتأسيس جماعة منظمة دينية غير شرعية والتسبب في "ضرر شديد بشخصين أو أكثر".

أظهر المزيد
0 تعليقات sort ترتيب حسب

التالي